جبل لبنان: مركز مبادرات بناء السلام بقيادة المجتمعات المحلّيٌة

salam wa kalam website logo
trending شائع
نشر في 24 آذار 21 3 دقائق للقراءة
جبل لبنان: مركز مبادرات بناء السلام بقيادة المجتمعات المحلّيٌة
يستعرض هذا العدد من ملحق بناء السلام النهج المحليّة لبناء السلام، التي تشكّل نطاق تركيز متزايد في مجالي بناء السلام والتنمية على حدّ سواء. ويوفّر هذا العدد، شأنه شأن الإصدارات السابقة لملحق بناء السلام الخاصّة بمنطقة محدّدة، مثل الملحق الذي يركّز على مدينة طرابلس، فرصةً مهمّةً لإستكشاف الطابع المحلّي في الممارسة العمليّة، وهذه المرّة من خلال تجارب المجتمعات المحليّة في محافظة جبل لبنان.

 

يستعرض هذا العدد من ملحق بناء السلام النهج المحليّة لبناء السلام، التي تشكّل نطاق تركيز متزايد في مجالي بناء السلام والتنمية على حدّ سواء. ويوفّر هذا العدد، شأنه شأن الإصدارات السابقة لملحق بناء السلام الخاصّة بمنطقة محدّدة، مثل الملحق الذي يركّز على مدينة طرابلس، فرصةً مهمّةً لإستكشاف الطابع المحلّي في الممارسة العمليّة، وهذه المرّة من خلال تجارب المجتمعات المحليّة في محافظة جبل لبنان.

 بالإضافة إلى كونه مركزاً اقتصادياً رئيسياً في لبنان، فإنّ جبل لبنان هو أيضاً واحد من أكثر محافظات لبنان تنوّعاً من الناحية البيئية والثقافية. وتواجه المجتمعات المحليّة في جبل لبنان، سواء الحضرية أو الريفية منها، تحديات تخفيف وإدارة التوتّرات والنزاعات المتعلّقة بالخلافات الدينيّة والسياسيّة، وإدارة البيئة والموارد الطبيعيّة، والمنافسة على الوظائف والخدمات.

في حين تزداد حدّة هذه التحديات في السياق الحالي للأزمات المتفاقمة التي يجد لبنان نفسه فيها اليوم، فإنّ الجهات الفاعلة في بناء السلام في جبل لبنان — السكان المحليّون، والحكومات، ومنظّمات المجتمع المدني، والأعمال التجارية، والجهات الخارجية المتعدّدة الأطراف والثنائية — تكافح لمعالجة هذه التعقيدات الهائلة من خلال مجموعة من المبادرات.

 إنّ هذا الملحق يسعى إلى تسليط الضوء على بعض مبادرات بناء السلام التي يقودها المجتمع المحلّي، والتي ترتكز على الحوار التشاركي، وتسوية النزاعات، والحوكمة في جبل لبنان، بهدف تحديد الدروس والممارسات الجيّدة التي لها صدى من أجل جهود أوسع نطاقاً لإعادة بناء الثقة والعقد الإجتماعي داخل المجتمعات المحليّة في جميع أنحاء البلاد. وسوف يستكشف المساهمون بشكلٍ خاصّ كيف تعالج المبادرات في جبل لبنان مسائل ذات صدى وطني، مثل:

-       كيف توفّر جهود إحياء ذكرى الحرب الأهليّة، وتضميد الجراح والمصالحة أساساً للمجتمعات المحليّة لبناء لبنان قدماً حتى في سياق الأزمة المستمرّة؛

-       كيف يساعد المقاتلون السابقون في بناء حركة من أجل السلام في جبل لبنان؛

-       كيف أصبحت القضايا البيئية (مثل إزالة الغابات، والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، والطاقة، والتلّوث)، بصورة متزايدة، جزءاً من إعادة التفاوض بشأن الصالح العام في لبنان؛

-       دور النساء والشباب كعناصر فاعلة في منع نشوب الصراعات وتخفيف حدّتها، وتعزيز المسارات المستدامة والشاملة والسلميّة للخروج من الأزمات الحاليّة؛

-       كيف يمكن الإستفادة من المنصّات الرقميّة في بناء السلام، وكيف يقود الشباب الطريق في إدارة مخاطر الزيادة في الوصول الرقمي من خلال كشف الأخبار المزيّفة؛

-       حالة اللاجئين السوريين والفلسطينيين وإمكانية بناء السلام المتمثّلة في التنمية المحليّة التشاركيّة في المجتمعات المضيفة اللبنانية؛ و

-       أهمية التحضّر المتمحور حول التنمية في الحدّ من التوتّرات الإجتماعية.

إنّ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بصفته شريك منذ فترة طويلة في مبادرات بناء السلام، متشوّقٌ لمشاركة القصص حول كيفية قيام المجتمعات المحليّة، بما فيها النساء والشباب والفئات الضعيفة، بخلق الحوارات والعمليات والهياكل لتحديد وتحقيق رؤيتها وتطلّعاتها الخاصّة من أجل مستقبل سلميّ، ومتسامح، وشامل. ونتطلّع إلى التفكير معاً في تحديات وفرص وإمكانات توسيع نطاق الممارسات الناجحة لبناء السلام والتنمية إنطلاقاً من جبل لبنان، وربط هذه المبادرات المحليّة بالأطر الوطنيّة التي تهدف إلى تعزيز الثقة والمساءلة في لبنان.

A+
A-
share
آذار 2021
أنظر أيضا
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
أحدث فيديو
السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة
SalamWaKalam
السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة
SalamWaKalam

السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة

حزيران 03, 2022 بقلم امل عيسى، طالبة في الجامعة اللبنانية، كلية الإعلام
الأكثر مشاهدة هذا الشهر
25 أيلول 2022 بقلم جواد سيف الدين، -
25 أيلول 2022
بقلم جواد سيف الدين، -
25 أيلول 2022 بقلم حسين موسى مرعي، -
25 أيلول 2022
بقلم حسين موسى مرعي، -
25 أيلول 2022 بقلم غنى شهوان، -
25 أيلول 2022
بقلم غنى شهوان، -
شريك
شريك
الجامعة اللبنانية الجامعة اللبنانية
شريك
تحميل المزيد