الأزمة السورية كما يعيشها اللبنانيون

salam wa kalam website logo
trending شائع
نشر في 01 حزيران 16 0 دقائق للقراءة
الأزمة السورية كما يعيشها اللبنانيون
عمل لرائد شرف، رسام وباحث في علم الاجتماع، مقيم في بيروت
يبرز الرسم احد جوانب الخطاب المُهيمن حول الأزمة السورية، والذي يُعالجها على أنها أزمة عسكرية وأزمة أفرقاء متصارعين، وهو خطاب يصلح بلا شك في الإطار اللبناني لإلهاء الناس وإعادة إنتاج النظام القائم .
غير أن الأزمة السورية، والأزمة العربية بشكل عام، تُنذر بويلات إضافية قد تطاول لبنان يوماً ما، وتطاول تحديداً الناس في عيشهم اليومي والمَديني، وتكشف زيف الخطاب المهيمن، إنما، للأسف، في وقتٍ متأخّر.
 

A+
A-
share
حزيران 2016
أنظر أيضا
09 كانون الأول 2020
09 كانون الأول 2020
17 أيلول 2020
17 أيلول 2020
07 أيار 2020
07 أيار 2020
أحدث فيديو
كلما أعطيت الأرض أكثر، كلما أعطتك المزيد
SalamWaKalam
كلما أعطيت الأرض أكثر، كلما أعطتك المزيد
SalamWaKalam

كلما أعطيت الأرض أكثر، كلما أعطتك المزيد

تشرين الأول 06, 2023 بقلم يارا ضرغام، -
الأكثر مشاهدة هذا الشهر
13 شباط 2024 بقلم غيدا جابر، صحافية
13 شباط 2024
بقلم غيدا جابر، صحافية
03 شباط 2024 بقلم رزان العويني
03 شباط 2024
بقلم رزان العويني
03 شباط 2024 بقلم غدير حمادي، صحافية
03 شباط 2024
بقلم غدير حمادي، صحافية
تحميل المزيد