اللبنانيون حققوا ما لا يمكن لشعوب تحقيقه

salam wa kalam website logo
trending شائع
نشر في 01 تموز 15 دقيقة للقراءة
اللبنانيون حققوا ما لا يمكن لشعوب تحقيقه
تُشارف مهمتي كممثل للأمم المتحدة في لبنان على الانتهاء. وقد كان عملي هنا في تسعينيات القرن الماضي مصدر سرور وشرف لي، ثم عدت لفترة وجيزة بعد حرب عام 2006.
اليوم يواجه هذا البلد تهديداً وجودياً بفعل الأزمة السورية. وقد أثار الشعب اللبناني حيرة المجتمع الدولي وإعجابه لتمكُّنه بطريقة ما من المحافظة على استقرار وطنه في ظل هذا التدفّق المنقطع النظير للنازحين السوريين. وعلى الرغم من كل الاختلافات والانقسامات السياسية والطائفية، حقّق هذا الشعب ما لا يمكن سوى لشعوب معدودة تحقيقه، وآمل أن يكون فخوراً بهذا الشرف الاستثنائي الذي حقَّقه.
لقد حظيت مجدداً بشرف العمل مع اللبنانيين من رؤساء بلديات، إلى أفراد من المجتمع المدني، وعاملين في مجال الإغاثة ضمن منظّمة الأمم المتحدة وخارجها، وسياسيين، كما حظيت بفرصة تقدير القدرات الاستثنائية الموجودة في البلاد مرة أخرى. ولاحظت أنَّ التحدِّيات التي تواجه اللبنانيين، إضافة إلى السوريين والفلسطينيين الذي هربوا من كارثة الحرب السورية، هي تحدِّيات حقيقية للغاية ومستمرة، وسيحتاج لبنان إلى بذل المزيد من الجهود والتصميم للمحافظة على استقراره في خضمِّها، مع الاعتماد على الدعم الكريم والجبّار للمجتمع الدولي، سياسياً ومالياً، فهو ليس قادراً على تحمّل هذا العبء الاستثنائي بمفرده. وهذه الاستثمارات لا تصبّ في مصلحة اللبنانيين وحسب، إنما أيضاً تعود بالمنفعة على المجتمع الدولي ككل.
A+
A-
share
تموز 2015
أنظر أيضا
09 كانون الأول 2020
09 كانون الأول 2020
17 أيلول 2020
17 أيلول 2020
07 أيار 2020
07 أيار 2020
أحدث فيديو
نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل
SalamWaKalam
نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل
SalamWaKalam

نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل

تشرين الثاني 23, 2022 بقلم ميريلَا بو خليل، --
الأكثر مشاهدة هذا الشهر
23 تشرين الثاني 2022 بقلم ميريلَا بو خليل، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم ميريلَا بو خليل، --
23 تشرين الثاني 2022 بقلم ميشال داوود، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم ميشال داوود، --
23 تشرين الثاني 2022 بقلم حليمة طبيعة، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم حليمة طبيعة، --
شريك
شريك
الجامعة اللبنانية الجامعة اللبنانية
شريك
تحميل المزيد