إلتزام ثابت

salam wa kalam website logo
trending شائع
نشر في 01 تموز 15 دقيقة للقراءة
إلتزام ثابت
تأثّر لبنان بشدّة بالأزمة السورية، خصوصاً أنه اضطر إلى استضافة أكثر من مليون هارب من الحرب الدائرة في سوريا، والتعامل مع تداعيات العنف، ما تسبّب بأسوأ حالة من عدم الاستقرار يشهدها منذ حربه الأهلية قبل أكثر من عقدين من الزمن.
وأظهرت ألمانيا دعماً متواصلاً للبنان، جدّده وزير خارجيتها فرانك فالتر شتانماير خلال زيارته الأخيرة إليه قبل نحو شهرين، حيث أكد أن الحكومة الألمانية «لن تترك لبنان يتحمَّل وحيداً مثل هذه المسؤولية».
كذلك قامت ألمانيا التي تكنُّ إعجاباً شديداً للشعب اللبناني، بتخصيص أكثر من 280 مليون دولار أميركي للبنان، وأنفقت ما يصل مجموعه إلى 960 مليون دولار لمعالجة أزمة اللاجئين السوريين فيه منذ عام 2011.
أودّ الإشارة إلى أن ألمانيا تعهّدت (منذ عام 2011) قبول 100,000 سوري على أسس إنسانية، أي ما يزيد عمّا تعهدته بقية دول أوروبا وأوستراليا وكندا مجتمعة. وهي منذ عام 2012 تتجاوز بشكل متواصل فرنسا باعتبارها الدولة الأوروبية التي تشهد أكبر عدد من طالبي اللجوء. وسيصل هذا العدد بحلول عام 2016 على الأغلب إلى 150,000 شخص من سوريا وحدها. كما أنفقت البلديات الألمانية حتى الآن نحو 520 مليون أورو على الجهود الإنسانية المرتبطة بالأزمة السورية. وتم استخدام جزء من هذا المبلغ لبناء مراكز استقبال للاجئين في مختلف أنحاء ألمانيا.
وينبع التزام ألمانيا من إحساس بالمسؤولية خصوصاً أنها سبق وتعرّضت لأزمة لاجئين مماثلة إثر الحرب العالمية الثانية. وأصبحت الحكومات الألمانية المتعاقبة شريكاً موثوقاً وفعَّالاً في تقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية في جميع أنحاء العالم.
A+
A-
share
تموز 2015
أنظر أيضا
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
16 أيلول 2020
أحدث فيديو
السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة
SalamWaKalam
السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة
SalamWaKalam

السكان المحليين في الشوف: بناء السلام من خلال البيئة

حزيران 03, 2022 بقلم امل عيسى، طالبة في الجامعة اللبنانية، كلية الإعلام
الأكثر مشاهدة هذا الشهر
25 أيلول 2022 بقلم سمير سكيني، صحافي
25 أيلول 2022
بقلم سمير سكيني، صحافي
25 أيلول 2022 بقلم فيفيان عقيقي، صحافية
25 أيلول 2022
بقلم فيفيان عقيقي، صحافية
25 أيلول 2022 بقلم جواد سيف الدين، -
25 أيلول 2022
بقلم جواد سيف الدين، -
شريك
شريك
الجامعة اللبنانية الجامعة اللبنانية
شريك
تحميل المزيد