ببيت صغير.. في انفجاركبير

salam wa kalam website logo
trending شائع
نشر في 31 آب 22 بقلم ربى زيدان، - دقيقتين للقراءة
ببيت صغير.. في انفجاركبير
عدرا قنديل
بالبيت الصغير ... صار في انفجار كبير.. انفجار هز الحجر والبشر ... الحجر بيترمم بس البشر شو منعمل فيه؟

انفجار وصّل صرخة كانت مخباية بضحكة ولاد صغار ما عارفين هنّي وين وشو ناطرهن... 

انفجار وصّل صرخة أهالي مخنوقين ... تعبوا وشقيوا كل حياتهن وبعد سنين لقيوا حالهن محلّهن ... 

بعد انفجار المرفأ الأحلام تغيّرت ... حلمي صار انّه قلوبنا تشفى من وجعها الّي ما بيخلص.. انّه القلوب ترحم أصحابها من الهم... 

 

لبنان ... يا قطعة سما.. عم بحلم ترجع العجقة بشوارعك ... وشو صرت حبّ العجقة ... يا ريت ترجع العجقة!! العجقة بالطّرقات والبيوت والمحلّات... يا ريت فيني قضّي ساعات عالطّريق لأوصل عبيت مليان أهل وأصحاب وراحة بال.. أحسن ما تكون الطّرقات سارحة وأوصل بسرعة عبيوت فاضية من أصحابها.. ملاها الهم والقلق.. بحلم بجمعاتنا ما يكون في كراسي فاضية واتضيق الأوضة علينا... بحلم العيد يكون كل جمعة عيلة بالاولاد والاحباب.. بحلم يبطّل العيد حزين ووحيد مع الغيّاب.. 

 

بحلم يجيني فرصة عمل بغير دولة متحضرة وأرفض! أرفض بدون ما فكّر.. لأنّي مرتاحة ومبسوطة بلبنان وما بدي اتركه.. بحلم وطني يكون بيئة حاضنة للشّباب وأحلامهن وطموحاتهن.. يصير مدرسة بتأمين الفرص ...

 

بتمنّى أولاد بلدي الّي كبروا ودرسوا وربيوا فيه.. يرجعوله بإرادتهم لأنّه بدّهن يرجعوا مش لأن فرصتهن بالخارج خلصت.. 

 

بحلم رفقاتي الأجانب يبعتولي وراقهن لجرّب لاقيلهن شغل بلبنان.. بحلم لبنان يصير حلم لكل شب وصبيّة بدّهن ينطلقوا بالحياة. 

 

بحلم نام بأوضتي حدّ الشّباك ... وأنا مش خايفة من رصاصة طايشة ... 

 

بحلم ما انقز كل ما الهوا طبش الباب أو حدن حاكاني، بل ما انتبه... لأنّه ما قادرة أنسيى نهار الانفجار والأصوات الّي سمعناها.. 

 

بحلم انهي نهاري عراحتي .. بحمام سخن وقعدة TV وكنكنة ... مش عراحة شركة الكهربا وصاحب الموتور الي بنيمنا الساعة ٨.. 

 

بحلم زور شمال وجنوب وبقاع وجبل لبنان كل أسبوع وما فكّر إذا بقضوني البنزينات ... 

 

بحلم شوف طبيعة لبنان حلوة وأحلى من الصّور.. مش مدمّرة وآكلتها الكسّارات...

 

بحلم شوف لبنان نظيف ... متل قلب شبابه..  

 

بحلم اسمع كلمة نيّالك لمّا قول لحدا أنا من لبنان مش " Sorry for that “. 

 

بحلم امرق من حد المطار وما ابكي لأنّي اتذكّرت كل الّي ودّعتهن هونيك.. 

 

بحلم عيش مع أهلي بهداوة بال وما كون قدام خيارين أو تأمين المال والاحتياجات من برّه أو عيش معهن بالفقر والتّعتير.. 

 

بحلم لبنان يمشي مع الزّمن مش عكسه ... بحلم بكرة يكون أحلى وما اترحّم عالإيام الّي مضيت ... 

 

بحلم أوعى شي نهار وما يكون بدي فل ... وما كون ما قادرة عيش فيه...

 

بحلم لبنان يكون وطن...  مش بس بلد ... 

 

 

A+
A-
share
أنظر أيضا
25 أيلول 2022 بقلم غنى شهوان، -
25 أيلول 2022
بقلم غنى شهوان، -
22 أيلول 2022 بقلم مارك فياض، فنان
22 أيلول 2022
بقلم مارك فياض، فنان
12 تموز 2022 بقلم الياس صليبا، فنان لبناني
12 تموز 2022
بقلم الياس صليبا، فنان لبناني
أحدث فيديو
نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل
SalamWaKalam
نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل
SalamWaKalam

نظرة على قطاع النقل العام في لبنان مع ميريلا بو خليل

تشرين الثاني 23, 2022 بقلم ميريلَا بو خليل، --
الأكثر مشاهدة هذا الشهر
23 تشرين الثاني 2022 بقلم ميريلَا بو خليل، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم ميريلَا بو خليل، --
23 تشرين الثاني 2022 بقلم ميشال داوود، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم ميشال داوود، --
23 تشرين الثاني 2022 بقلم حليمة طبيعة، --
23 تشرين الثاني 2022
بقلم حليمة طبيعة، --
شريك
شريك
الجامعة اللبنانية الجامعة اللبنانية
شريك
تحميل المزيد